اليهودي الصهيوني برنار هنري ليفي يظهر في الثورة الاوكرانية؟





اليهودي الصهيوني برنار هنري ليفي بعد ظهوره في جميع الثورات العربية هاهو اليوم يظهر في الثورة التي اشتعلت في اوكرانية مؤخرا وجميع الاصابع تشير  انها من تدبير امريكا حتى انه بعض المحللين مثل الشهير ليندون لاروش توقع ان الاحدات الاخيرة في اوكرانية يمكن ان تشعل حرب عالمية ثالثة يسبقها انهيار اقتصادي عالمي

 

ليندون لاروش اوكرانية الحرب العالمية الثالثة


[أقرأ المزيد...]


الانهيار الاقتصادي العالمي وتجويع العالم العربي قبل الحرب العالمية الثالثة




مدونة النظام العالمي الجديد والماسونية

امريكا انتهت وسينهار معها العالم العربي مشكلة الدول العربية انها دول فاشلة بكل المقاييس تعتمد على كل احتياجاتها على الغرب (اليهود والنصارة) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما قال  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لتتبعن سنن الذين من قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو دخلوا في جحر ضب لاتبعتموهم قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى قال فمن هذا الحدث لم يحدث في تاريخ المسلمين ان اتبعوا اليهود والنصارة كما يحصل اليوم والمقصود بجحر الضب أنه شديد الضيق وهذا يدل على شدة الإتباع لهم حتى لو ولجوا جحر الضب لاتبعناهم نحن نعتمد في غذائنا عليهم وفي كسوتنا عليهم وفي دوائنا عليهم وجميع التكنولوجيا اليوم هم من يصنعوها ووسائل الاتصال اليوم من عندهم ووو... في فلم Left Behind الذي يتحدث عن نبوءة سبع سنوات الاخيرة من عمر اسرائيل وخروج المسيح الدجال والذي انتج سنة 1995 ان هناك احداث ستحدث في هذه السبع السنوات وهي:

ثورات وكان في احد المشاهد ممثل يشاهد التلفاز بالثقة والناس في ثوران بسبب الاوضاع الاقتصادية 

هجوم الجيش السوري على اسرائيل

انهيار اقتصادي في العالم

تجويع العالم العربي قبل الحرب؟

video


الامم المتحدث وبناء هيكل اليهود مكان الاقصى

رئيس امريكا في ذلك الوقت اسود البشرة ؟ وتكون نهاية امريكا على يده وتشتعل الحرب العالمية النووية منها

مدونة النظام العالمي الجديد والماسونية

ونبوءة السبع سنوات هي نبوءة نبي الله دانيال وهي على الشكل التالي 
«رؤيا الأسابيع» (9: 24-27) : «سبعون أسبوعًا قضيت على شعبك وعلى مدينتك المقدسة لتكميل المعصية، وتتميم الخطايا والكفارة والإثم، وليؤتى بالبر ولختم الرؤيا والنبوة، ولمسح قدوس القديسين، فاعلم أنه من خروج الأمر لتجديد أورشليم وبنائها إلى المسيح الرئيس سبعة أسابيع وإثنان وستون أسبوعًا.. وشعب رئيس آت يخرب المدينة والقدس، وانتهاؤه بغمارة، وإلى النهاية حرب وخرب قضى بها، ويثبت عهدًا مع كثيرين في أسبوع، وفي وسط الأسبوع يبطل الذبيحة والتقدمة، وعلى جناح الأرجاس مخرب حتى يتم ويصب القضاء على المخرب».

فهذه النبوءة للنبي الله دانيال تتحدث عن سبع سنوات تتكرر مرتين في تاريخ بني إسرائيل في تخريب بيت الله المقدس وعبادة الأوثان ، كل سنة من هذه السبع سنين تمتد لسبعين سنة تنتهي بسبع سنين هي المعنية في النبوءة وهي التي يحاول الصهاينة في العالم تحقيقها
 مدونة النظام العالمي الجديد والماسونية

وتبدأ 70 سنة كما جاء في الخريطة منذ سنة قيام اسرائيل 
1948 + 70 = 2018
2018 - 7 = 2011
فالسنة 2011 هي بداية سبع سنوات هذه هي فترة المحنة التي سيمر بها العالم قبل عودة ملك الملوك او المخلص اليهودي 
وعند المسلمين المسيح الدجال وهي كانت تقريبا سنة اندلاع الثورات الحقيقية في العالم العربي ومما جاء في الفلم فيعتقد والله اعلم ان قبل سنة 2018 سيحاول الصهاينة تحقيق اهداف منها: 
انهيار الاقتصاد العالم
تفكيك الولايات المتحدة الامريكية
تجويع العالم العربي بعد سنوات من تدمير ركائز الدولة من امن غذائي واقتصادي وتدمير التعليم وتهجير العلماء ونشر الانحلال الاخلاقي والبعد على الله
اشعال الحرب العالمية الثالثة
محاولة هدم المسجد الاقصى وبناء الهيكل المزعوم

هذا والله اعلم

هم يحاولون اسقاط بعض النبوءات على العالم لكن نسوا ان هلاكهم في هذه النبوءات ايضا ومنها ما يتحدث صراحتا عن جهاد المسلمين ضدهم؛ ففي «سفر يونيل» (4: 9-11): «أعلنوا حربًا مقدسة، وانهضوا الأبطال، وليتقدم رجال القتال وصعدوا، أطرقوا محاريثهم سيوفًا، ومناجلكم رماحًا، وليقل الضعيف إني بطل، أسرعوا وهلموا يا جميع الأمم من كل ناحية، واجتمعوا هناك»


ويخيفهم «سفر آرمياء» (6: 22و23) من جيش المسلمين: «هو ذا شعب مقبل من أرض الشمال، وأمة عظيمة ناهضة من أقاصي الأرض، قابضون على القوس، قساة لا يرحمون ، صوتهم كهدير البحر ، وعلى الخيل راكبون، مصطفون كرجل واحد للمعركة ضدك يا بنت صهيون».


ويتحدث «سفر عاموس» (8: 2و3) عن نهايتهم المرعبة: «قد أتت النهاية لشعبي إسرائيل فلا أعود أعفو عنه، فتصير أغاني القصر ولوالًا، في ذلك اليوم يقول السيد الرب، وتكثر الجثث، وتلقى في كل مكان بصمت».

ونحن نصدق بذلك؛ فرسول الله  حدثنا بذلك:
أخرج البخاري (2926)، ومسلم (2922) واللفظ له؛ عن أبي هريرة  : أن رسول   قال: «لا تقوم الساعة حتى يقاتل اليهود، فيقتلهم المسلمون، حتى يختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر، فيقول الحجر أو الشجر: يا مسلم يا عبد الله هذه يهودي خلفي، فتعال فاقتله، إلا الغرقد، فإنه من شجر اليهود».  وفي الباب حديث آخر عن ابن عمر  ، أخرجه البخاري (2925)، ومسلم (2921).
[أقرأ المزيد...]


خفايا وحقيقة الماسونية مع دكتور بهاء الأمير وألأستاذ خالد غريب.



خفايا وحقيقة الماسونية مع دكتور بهاء الأمير وألأستاذ خالد غريب ماهي الماسونية ومن هم مؤسسوها وماهي اهدافهم الحقيقية في العالم والعالم العربي.


[أقرأ المزيد...]


Google+ Badge

أحصل على اخر المواضيع عبر الايميل

Online Marketing
Add blog to our blog directory.

إجمال مرات مشاهدة الصفحة